الاثنين، 18 نوفمبر، 2013

الفرحة التي تأتي في غيابك تجرحني ...

عايده
في الغياب .. يعتقلني الصمت .. في سجن لا سجان له .. 

ولا قضبان .. لكنه كالمصيده .. يطبق على الروح ..

عايده
هدوء نفسي 
سكون قلبي 
شذاي في ثناياك
حدود عيناك
عشق سكن الفؤاد
تخطى كل المستحيلات

لك .. بك .. منك .. اليك .. فيك 

عايده
وكلما عرفتك اكثر .. اشتد حبي لك .. شوقا واشتياق ..

عايده
وسادتي .. تؤنس وحدتي .. تحضنني .. تسمعني احلا كلمات .. اشكي لها شوقي .. حنيني .. تبتسم لي .. تضحك لي بثقه .. تلملمني .. تبعث الدفئ في اوصالي .. تغني لي اعاني العشق .. وترانيم النوم .. تحكي لي قصص الحب .. تعشقني واعشقها .. تكاد تكون لي وطن .. فهي انت .. وهي انا .. تلك هي و س ا د ت ي .....

عايده
وكأن نسمات حبك تطوف في المكان .. حاملة شذى عطرك .. 

لتمتلك مفاتيح القلب والفؤاد ..

عايده
لولاك ما كان للشمس روعة .. ولا للقمر ذهول .. 

ولا كانت تلك المنارة على سواحل عينيــــــــك .. 

تثير الشعور .. يا وطنا على شواطئه اسطـــــورة 

محفورة من نور ....

عايده